احفظ بياناتك ببرنامج SyncBack

تمهيد:

كثير من الناس يعتقد أن النسخ الاحتياطي للبيانات مضيعة للوقت ليس إلا! و أنه عمل شاق  من خلال التعامل مع  الأدوات المساعدة . ولكنه في الحقيقة على العكس من ذلك، فهو يوفر الوقت في حالة حصول عطب أو عطل في الويندوز أو البرامج أو أحد مكونات الحاسوب مثل القرص الصلب ⁉️ أو حريق 🧯 أو سرقة أو كارثة مثل الغرق⛈ أو 💣.

 بفضل النسخ الاحتياطي ، ستتمكن من استعادة جميع بياناتك بدلاً من فقدانها نهائيًا.

 

الاستباقية:
لكي تقوم بعمليات استباقية، مخافة فقدان بياناتك وضياع مجهوداتك، نتيجة حدث طارئ، أو فعل فاعل، فإن القيام بعمل نسخ احتياطي، هو عمل مسؤول و إيجابي👍

إذن، لا تتردد في عمل نسخ احتياطي  لبياناتك الشخصية بانتظام ، إما كل شهر أو كل أسبوع، حسب برمجتك.

و على الرغم من أن الويندوز مزود بأداة مساعدة لإجراء النسخ الاحتياطية ، إلا أنني أفضل و أنصح باستخدام   SyncBack ، فهو أداة قوية و برنامج متاح مجانًا وبلغات كثيرة و سهل الاستخدام ، والذي يوفر العديد من الخيارات المهمة لمساعدتك علي النسخ الاحتياطي و مزامنة كافة الملفات والمجلدات.

 


 

  • تنزيل وتثبيت SyncBack

تحميل برنامجSyncBack 9.0.8.15 لحفظ البيانات

 

يقوم SyncBack بحماية بياناتك من  الضياع من خلال الحوادث المختلفة التي قد تواجهها بشكل غير متوقع مثل فقدان البيانات نتيجة الشرود، خطأ في استعمال الجهاز من طرف متدخل آخر، الفيضانات ، الأجهزة المعيبة، البرامج الفتاكة مثل (الفيروسات، برامج ضارة أخرى)، وما إلى ذلك.

SyncBackSE هو حل مجاني للنسخ الاحتياطي للملفات . إنها مناسبة للأفراد والشركات والمؤسسات غير الربحية.

يعمل على تسهيل عمل نسخة احتياطية من المستندات الهامة واستعادتها ومزامنتها.

 

ولتفادي حدوث ما يضر ببياناتك التي قد تتفاوت أهميتها من شخص لآخر ، فإن برنامج  SyncBack  يقوم بحفظ البيانات الحساسة بذكاء.

لهذا الغرض ، يقوم SyncBack بأرشفة الملفات التي تم تعديلها .

العديد من الخيارات سوف تلبي توقعاتك بخبرة عالية.

 

تحميل البرنامج من هنا:

 

 

وللمزيد من المعلومات حول البرنامج ، يمكنكم الدخول إلى موقع البرنامج عبر النقر على الرابط التالي:

SyncBack

في الموقع الأصلي ستجدون إصدارات مختلفة  يمكنكم اختيار ما يناسبكم.

لا تَقْرَأْ وتَرْحَل، … تَـعْلِيقَـاتُكَ تَـشْجِيعٌ لَـنَـا لِنَسْتَمِرَّ فِــي الْبَحْثِ وَالْعَطَـاء.

 

في أمان الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *